مغاربة إيطالية “يثورون” في وجه “أسامة كوبنهاكن” بسبب تصريحاته الصادمة لقناة “إيطالية”

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ 

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ 

غضب شديد جدا، ذلك الذي عبر عنه مغاربة إيطاليا، بسبب التصريحات الصادمة التي أدلى بها اليوتيوبر المغربي “أسامة كوبنهاكن” لإحدى القنوات الإيطالية، خاصة بعد أن نقل إلى الإيطاليين صورا سوداوية غير حقيقية عن المغرب، ربما يكون قد عاشها لوحده، لكنها لا تعني على أي حال كل المغاربة، الأمر الذي لم يتقبله أفراد الجالية القاطنين بإيطاليا، واعتبروه مساسا بصورة البلاد وتشويها لسمعتها بشكل مبالغ فيه.

ومن بين التصريحات التي أدلى بها “كوبنهاكن” لقناة “GO TV”، والتي جرت عليه غضب مغاربة إيطاليا، قوله أن المغاربة لا يتناولون إلا وجبة واحدة في اليوم، وأنهم لا يجدون ما يلبسون، قبل أن يتحدث عن محاولاته المستمرة من أجل العبور إلى إيطاليا عبر قوارب الموت، وكيف تعلم اللغة الإيطالية بأحد المعاهد بالبيضاء أملا في الانعتاق من براثن الفقر والتهميش، حسب ادعاءاته. 

المثير في الموضوع بحسب عدد من المتتبعين أن “آدم حفيط” صديق “أسامة” الذي ساعده على الهجرة، لم يتدخل أبدا من أجل تصحيح كثير من المغالطات والصور الصادمة وغير الحقيقية التي مررها “أسامة” إلى الإيطاليين، الأمر الذي أثار غضب مغاربة إيطاليا الذين اعتبروا أن المغرب ليس بالشكل السوداوي الذي سوقه “أسامة”، وحتى إن كان كذلك، لا ينبغي أن يشوه صورة بلده الأم مهما عاش من ظروف صعبة فيه.