مداهمة حفل زفاف “سري” بطنجة استعملت فيه الشهب الاصطناعية

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

قامت منتصف الأسبوع الجاري السلطات الأمنية بطنجة، بمداهمة فيلا راقية، وذلك بعد توصلها بمعطيات تفيد تنظيم حفل زفاف سري داخلها،  في خرق صارخ لكافة القرارات الاحترازية الحكومية الأخيرة.

وتحرك السلطات المحلية والأمنية جاء مباشرة عقب تداول شرائط فيديو على منصات التواصل الاجتماعي، عبر تقنية البث المباشر، توثق للاحتفالات المقامة داخل الفيلا ، ومما زاد من تأجيج الوضع هو استعمال منظمي العرس الشهب الاصطناعية و المفرقعات، والتي وصل صداها إلى أحياء مجاورة، كما عاينها المارة ومستعملوا الطريق، مما عجل بالتدخل.

وذكرت مصادر مطلعة أن النيابة العامة أمرت بوضع العريس تحت تدبير الحراسة النظرية، مضيفة أنه قد يواجه تهما ثقيلة بالنظر إلى جسامة المخالفة التي تجاوزت إقامة عرس سري، ووصلت إلى حد التباهي بخرق القوانين الحاري بها العمل أمام الملأ.