محرج.. لحظة طرد الجمهور الثنائي “سارة و أبو جاد” من مسرح محمد الخامس بالرباط

وجد الكوبل المثير للجدل “سارة و أبو جاد ” نفسيهما ليلة أمس الأربعاء، ربما في أكثر موقف محرج في حياتهما،  وذلك من خلال العرض الذي قدمته الفرقة الفكاهية “ايموغاجي” بالرباط.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه وبعد حوالي ساعة على بداية العرض، دخلت سارة رفقة زوجها للمشاركة في إحدى سكيتشات فرقة ايموغاجي، إلا أن الجمهور لم يكف عن صافرات الاستهجان وكلمات من قبيل “برا…برا…سير سير”، رغم محاولات الفكاهي رشيد رفيق المتكررة في تهدئة الجمهور، إلا أن هتاف الجمهور وصافراته كانت أقوى، ما جعل سارة وزوجها يغادران مباشرة العرض دون أن يشاركا فيه.