مثير..ابن شقيقة هشام مشتري نقل سيارة ”الجريمة” إلى هذه المدينة مباشرة بعد مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس..معطيات تظهر لأول مرة

مباشرة بعد أن أنهى هشام مشتري جريمته الشنعاء بقتل البرلماني مرداس أمام منزله بحي كاليفورنيا بالبيضاء، قام ابن شقيقة القاتل الرئيسي بمغادرة العاصمة الاقتصادية و اتجه إلى مدينة مراكش بواسطة سيارة ”لوغان” السوداء التي تم استخدامها في تنفيذ الجريمة.

وحسب يومية أخبار اليوم في عددها الصادر يوم غد الثلاثاء فإن ابن شقيقة مشتري (حمزة) تخلى عن السيارة نواحي مدينة مراكش، ثم عاد أدراجه إلى الدار البيضاء ولم تعثر الشرطة على السيارة سوى بعد مرور فترة بفضل الرجوع إلى أشرطة كاميرات المراقبة في محطات الأداء للطريق السيار.

وأوضحت اليومية أن ابن شقيقة مشتري، امتطى طائرة إلى تركيا يوم الخميس الموالي ليوم الجريمة دون أن يثير الانتباه إليه، موضحة أن السلطات المغربية أصدرت أمرا دوليا لتوقيفه بعد أسبوعين من مغادرته قبل أن يتم اعتقاله من طرف الشرطة التركية.