لأول مــرة .. الفرنسية “لورا بريول” تكشف تفاصيل الليلة التي قضتها رفقة سعد لمجرد قبل تعرضها للاغتصاب و التعنيف.. التفاصيل

باحت الفرنسية “لورا بريول” التي اتهمت الفنان المغربي سعد لمجرد بتعنيفها و اغتصابها، لمحاميها بليلة الواقعة

و حسب أقوالها، فقد اعجبت لورا كثيرا بسعد لمجرد، بحيث تبادلا أطراف الحديث خلال عودتهما من الملهى الليلي صوبة منطقة الشانزيليزي بالعاصمة باريس، و كشف لها لمعلم عن حياته الخاصة، و بداياته الفنية، مبديا كذلك باعجابه الكبير بها و بعملها، مما جعلها تشعر بسعادة عارمة، و اثناء صعودهما الى غرفة الفندق، دخلا في جدال كبير، مما جعل الامور تجري عكس المتوقع، فقام بتعنيفها لتسارع الى الفرار لتطالب بالنجدة

وأكدت بريول لمحاميها، انها شعرت بصدمة كبيرة، عندما رأت لمعلم أثناء المواجهة التي جمعتهما  الجمعة الماضي بالمحكمة العليا بباريس، حيث تذكرت جميع تفاصيل ليلة الواقعة، موضحة بأنها لم تستطع النظر في عينيه لمدة طويلة، إذ ظهر لها مثل “القزم” بعد أن اعتبرته نجما ساطعا وإنسانا طيبا عقب التعرف على هويته في البداية، و ايضا شعرت بالحزن لما وصل اليه الان بعد ان تحطمت نجوميته، و كما أصر على انها على متابعته من أجل أن تاخد العدالة مجراها لا اخريب حياته

ودافعت بريوبل عن نفسها بقوة، حيث أكدت بأنها فرنسية وتعلم جيدا القانون الفرنسي ولا يمكنها أن تلفق للمجرد التهم وأن تعرض نفسها للمسائلة، مشددة بأنها الضحية وستتابع قضيتها إلى أبعد نقطة ممكنة، كما اوضحت انها عاشت ضغطا نفسيا رهيبا خلال مواجهتها بسعد لمجرد