21 فبراير، 2024

عرفت قضية الشاب المغربي، إبراهيم سعدون، المحكوم عليه ابتدائيا بالإعدام من طرف انفصاليي دونيتسك الأوركرانيين، (عرفت) تطورا جديدا اليوم الجمعة، وفقا لما كشفت عنه وسائل إعلام روسية.

آخر المعطيات الواردة من هناك تفيد أن هيئة دفاع “سعدون” قدمت بشكل رسمي طعنا في الحكم الصادر ضده داخل الأجل القانوني، مما يعني وقف تنفيذ الحكم إلى حين إعادة النظر في القضية.

وكان حكم بالإعدام قد صدر ضد ثلاثة مواطنين أجانب، تم أسرهم في ماريوبول، وهم البريطانيان، شون بينر، وأيدن آسلين، وكذلك المغربي، إبراهيم سعدون، والذي يحمل أيضا الجنسية الأوكرانية، وينتسب لقوات المارينز.