قرش صغير يشعل ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب وجهه الذي يشبه الإنسان

صادف صيادًا، يدعى عبد الله نورين ويبلغ من العمر 48 سنة، قبالة سواحل إندونيسيا سمكة قرش ذات “وجه بشري.

ووقعت سمكة قرش بالغة في شباك الصياد عن طريق الخطأ، وعندما فتح بطنها وجد بداخلها ثلاثة صغار، كان لأحدهم مظهر يشبه وجه “إنسان” واضح، له عينان دائريتان كبيرتان مع الأنف.

وقال نورين “لقد وجدت في البداية سمكة قرش أم تم صيدها وفي اليوم التالي قمت بشق بطن سمكة القرش الأم ووجدت ثلاثة صغار في بطنها. كان اثنان مثل الأم وبدا هذا الثالث وكأنه له وجه بشري”

وأضاف أنه أخذ القرش الصغير إلى منزل عائلته الذين ساعدوه في الحفاظ عليه، مشيرًا إلى أن الجيران عرضوا شراء القرش منه، لكنه رفض.

وقال “منزلي مكتظ بالناس الذين يريدون رؤية القرش. يريد الكثير من الناس شرائه، لكنني سأحتفظ به بدلًا من ذلك. أعتقد أنه سيجلب لي الحظ السعيد”. وأثارت السمكة تفاعلًا واسعًا على منصات التواصل.