قرار السلطات الأمنية حول التنقل بين المدن بدون رخصة أو جواز

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

دخلت التدابير الاحترازية المشددة التي أعلنت عنها الحكومة مطلع الأسبوع الجاري، حيز التنفيذ مساء أمس الجمعة، حيث لوحظ تعامل السلطات الأمنية بصرامة شديدة مع المخالفين، عكس التساهل الذي طبع المرحلة الماضية.

وفي هذا الصدد، أكد شهود عيان لوسائل إعلام إخبارية، بأن الطريق الوطنية الرابطة بين طنجة وتطوان، عرفت منتصف ليلة أمس، ازدحاما كبيرا عند السدود التي يقيمها رجال الدرك الملكي والأمن الوطني، حيث تم إيقاف جميع السيارات العابرة في الاتجاهين عندما تجاوزت الساعة 11 مساء، وجرى التحقق من توفر ركابها على جوازات التلقيح أو رخص التنقل الاستثنائية، ليتم تغريم كل من ضبط في حالة مخالفة للقانون، بأداء مبلغ 300 درهم.

نفس المعطيات أكدها مستعمو الطريق في عدد من المحاور الطرقية الأخرى للمملكة، إذ تبين أن السلطات عازمة هذه المرة على تشديد مراقبة احترام التدابير الاحترازمية المعمول بها حاليا، خاصة وأن الحالة الوبائية للمملكة لا تبشر بالخير في الوقت الحالي.