فنان مغربي يفجرها في وجه الستاتي : عطيني الفيزا والباسبور ديالي وهذا هو الدليل