فضيحة فساد الرئيسة الكورية وصديقتها تعزلها من منصبها كرئيسة للبلاد.. التفاصيل

قرر البرلمان الكوري الجنوبي بالإجماع، عزل الرئيسة “بارك غيون” و إزاحتها من منصبها، و ذلك إثر تورطها في فضيحة فساد مالية، مما سيؤدي ذلك إلى تنظيم انتخابات رئاسية في غضون 60 يوما، و منه ستكون مضطرة إلى مغادرة القصر الرئاسي على فورا.

و في نفس السياق، اعتبرت المحكمة الدستورية لكورية الجنوبية، أن الرئيسة انتهكت الدستور بالسماح لصديقتها المقربة بالتدخل في شؤون الدولة بالرغم من انها لا تشغل اي منصب رسمي، بحيث تدخلت “بارك غيون” لتستفيد صديقتها “تشوي سون-سيل” من نفوذها، والتي يشتبه بانها استغلته لاجبار المجموعات الصناعية الكبرى على “التبرع” بنحو 70 مليون دولار لمؤسسات مشبوهة تشرف عليها.

وتعليقا على هذه الفضيحة التي هزت كورية الجنوبية، قال رئيس المحكمة “لي جونغ مي” إن ما قامت به الرئيسة “اساء إساءة بالغة الى روح الديموقراطية وسيادة القانون”، مضيفا أن الرئيسة بارك غيون-هي قد عُزلت”.