عـــاجل: لعبة الحوت الأزرق تحصد أول ضحاياها بالمغرب وهذه قصة موت الضحية!!

حسب ما أفادت به مصادر موثوقة، انتحرطفل مساء اليوم الأربعاء، بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة، وذلك عبر شنق نفسه بواسطة منديل والدته،
وحسب نفس المصادر فإنها أكدت أن الطفل المسمى آدم، والبالغ من العمر 8 سنوات، وضع حدا لحياته بسبب لعبة الانتحار الالكترونية المعروفة باسم “الحوت الأزرق”.
وتشكل هذه اللعبة خطرا كبيرا على حياة الأطفال والمراهقين، إذ تجعل كل من يلجها يقتنع بفكرة الانتحار وينهي حياته دون أن يشعر بالخوف.
وجدير بالذكر أن تحقيقات مصالح الأمن متواصلة لتؤكد ما إذا كان الطفل آدم قد توفي فعلا بسبب اللعبة، أم أنها مجرد تكهنات، وفي حالة ثبت ذلك، سيكون هذا الطفل أول ضحية للعبة الافتراضية بالمغرب.