عصام وشمة يكشف عن تفاصيل مثيرة وجديدة بخصوص قضية سعد لمجرد

أجرى عصام بلاليوي المعروف بـ “وشمة” حوار مع يومية الصباح، كشف فيه براءة صديقه سعد المجرد من تهمة الاغتصاب المنسوبة إليه، مؤكدا معرفته عن قرب بـ “المعلم” وبأخلاقه، مؤكدا أن المجرد سيخرج من قضيته متنصرا بحصوله على البراءة قائلا ” أعرف أخلاق سعد وتربيته، عارفو ما يديرش هاد الشي ، هناك العديد من الأمور أثبتت أنني على حق من بينها تقرير البصمة الجينية والشهادة الطبية للفتاة التي لم تكن تتجاوز يومين”.

وأوضح “وشمة” أن القضاء الفرنسي له طريقته في الاشتغال وقد يلجأ إلى التحقيق ستة أشهر أو أكثر مع المتهم، مشيرا إلى أن هذا القضاء يؤمن بشكل كبير بالتحقيقات وهو أمر لن يتم الاهتمام به لأن براءة المجرد واضحة ولا يمكن له أن يشكك فيها وفي أخلاق “المعلم”.

وأشار مدير أعمال المجرد سابقا أن فرحته كانت كبيرة بلقائه المجرد بعد مغادرته السجن، وكان متشوقا لرؤيته، مشيرا إلى أن المجرد عاش محنة حقيقة أثناء السجن قائلا “اللي داز عليه ماشي ساهل” لأنه حساس جدا لكنه قوي، وقد ساهم حب “الفانز” وتضامن المغاربة معه في تقويته، خاصة أن جمهوره من الصحراء وتايلند وأستراليا اتصلوا لسؤالعنه.

وفي رده عن سؤال بخصوص توثر علاقته بـ “نزهة الركراكري وزالدة المجرد، أكد “وشمة” أن الأمر مجرد إشاعة ولا اساس له من الصحة فمنذ بداية أزمة سعد، كان على اتصال مع عائلته وكان الوسيلة الوحيدة لإيصال رسائل إلى جماهيره، مؤكدا في الوقت ذاته قيامه بزيارة نزهة الركراكي بباريس لأنها تعتبر مثل والدته وتستشيره في كل ما يقع ويحدث.

واستغل “وشمة” الفرصة ليؤكد استعداده الكامل للوقوف إلى جانب صديقه سعد المجرد الذي عاشا سويا في شقة واحدة مدة طويلة بعد أن تعرفا على بعضهما في سنة 2011، قائلا “أنا كنطير وغا نبقى نطير لأن سعد صديقي ولا يستطيع الدفاع عن نفسه لذلك سأتولى أنا هذه المهمة”.