ظهور معطيات جديدة في واقعة العثور على مسن جثة هامدة داخل حمام في طور البناء ببرشيد

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

كشفت مصادر محلية عن معطيات جديدة، في قضية العثور على شخص مسن جثة هامدة داخل حمام في طور البناء بمدينة برشيد.

المعطيات المتداولة تشير إلى أن المعاينة الأولية التي قامت بها الشرطة القضائية والشرطة العلمية، أظهرت وجود كدمات و آثار لضرب مبرح على جثة الضحية الذي قارب السبعين من العمر، وهو ما يؤكد فرضية تعرض الهالك لاعتداء جسدي مقصود من طرف شخص أو عدة أشخاص، الشيء الذي أفضى إلى الوفاة.

وكانت مصلحة التبليغات و الشكايات بمدينة برشيد، قد توصلت ظهر أمس الجمعة،  ببلاغ مفاده العثور على جثة حديثة العهد داخل بناية حمام في طور الانجاز، الأمر الذي جعل عناصر الامن تنتقل إلى عين المكان على وجه السرعة، لتتم معاينة الجثة من قبل المحققين و رفع البصمات من مسرح الجريمة، و كذا تفريغ شرائط كاميرات المراقبة المتواجدة في الجوار، في محاولة للإمساك بطرف خيط يقود إلى فك لغز القضية.