طفلتان تعترفان بممارسة الجنس الجماعي مع البيدوفيل الفرنسي لي حصلوه بفاس

بعدما تمكنت المصالح الأمنية بمدينة فاس من القبض على سائح فرنسي، وهو في حالة تلب بممارسة الجنس على طفلتين  داخل محل للصناعة التقليدية يتواجد على مستوى حي الرصيف، اعترفت الطفلتين بممارسة الجنس بشكل جماعي مع السائح الأجنبي.

وفي السياق ذاته، فقد أكد الفاعل الحقوقي الذي كان حاضرا لحظة القبض على الأجنبي ”محمد أعراب”، أن هذا الشخص الأجنبي متقاعد ويقطن بالمدينة القديمة منذ سنوات وكان على علاقة مع الطفلتين أكثر من سنتين علما أنهن من عائلات فقيرة، وكان الكل يظن أنه يحسن إليهن فقط، ليثير نوع العلاقة التي تجمعهم شكوك ساكنة الحي ، وتم رصده أمس الثلاثاء بعدما حصل على مفتاح محل بالمدينة القديمة بفاس من صاحبه بدعوى أخذ أغراض له وضعها بالمحل، قبل أن يعمد إلى إدخال طفلتين تبلغان من العمر على التوالي 10 و 12 سنة، ليتم ضبطه من قبل مجموعة من المواطنين متلبسا بممارسة الجنس على الطفلتين .

وأضــاف أعراب أنه بعدما تم القبض على الأطراف وتم التحقيق الأولي معهم بالمصالح الأمنية المحسوبة على المدينة اعترفت الطفلتين أنهن كانا على علاقة قديمة مع الأجنبي وأن الكل أصيب بالصدمة بعدما قالت إحداهن ”كان كيتهلا فينا وكيعطينا الفلوس وكنديرو معاه كلشي…”

هــذا ولا زالت أطوار البحث جارية للكشف عن ظروف وملابسات الواقعة ليتم عرض الجاني على أنظار النيابة العامة المختصة ، علما أن هناك العديد من الجمعيات الحقوقية ذات الاهتمام بالقاصرات دخلت على خط القضية