صادم …أسرار دونالد وميلانيا ترامب الزوجية…لن تصدقوا ماذا حدث منذ انتقالهم للبيت الأبيض

كشف كتاب Fire and Fury: Inside the Trump White House لمايكل وولف حقائق جديدة عن الحياة الزوجية للرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا.

وجاء في الكتاب أن ميلانيا لم ترغب يوماً في أداء دور السيدة الأولى؛ ومما كتبه وولف عنها: “أكد لها زوجها مراراً أنه لن يصبح رئيساً، وأنه يمكنها أن تعيش بحرية. إلا أنه ربح. وقد صدمها ذلك. وهي تنام اليوم في غرفة أخرى منفصلة عنه”.

وأضاف: “في الواقع، رأى ترامب أن البيت الأبيض مخيف وغير مريح. ورغم ذلك فضل النوم في غرفة بمفرده. وهي المرة الأولى منذ عهد كينيدي التي ينام فيها الرئيس وزوجته كل في غرفته”.

وتابع: “لا يهتم أحد بحل هذه المشكلة. ويبدو أن البعد يزداد بين الزوجين، حتى أن فريق الرئيس يعتمد أكثر على ابنته إيفانكا وكأنها السيدة الأولى. فهي على السمع وتلتقيه أكثر من زوجته”.