شريط إباحي يقود لإعتقال….8 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم في حق إمرأة متزوجة

إمنتانوت يوم أمس، قضت المحكمة الإبتدائية بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم في حق إمرأة متزوجة ،بعد متابعتها في قضية تتعلق بالخيانة الزوجية والإخلال العلني بالحياء بعدما جرى توقيفها من طرف مصالح الشرطة القضائية بمفوضية الأمن بامنتانوت ،بعد ظهورها في شريط فيديو إباحي رفقة طفلها الصغير ذو 6 سنوات، وهي في أوضاع جنسية وحميمية شاذة.

وبناءا على ذلك، قررت النيابة العامة يوم الجمعة الماضي متابعة المشتبه فيها المتزوجة والبالغة من العمر 34 سنة في حالة اعتقال وإحالتها على السجن، بعد أن وثق عشيقها لحظات من لقائهما الحميمي عبر مقطع الفيديو ، الذي تم تسريبه من طرف مجهول، وجرى تداوله على نطاق واسع.