4 ديسمبر، 2023

قضت محكمة الاستئناف في ايكس آن بروفانس (جنوب) الثلاثاء بوضع المغني المغربي سعد لمجرد المتّهم بالاغتصاب في السجن الاحتياطي، إثر طعن الادعاء بقرار محاكمته طليقا تحت المراقبة القضائية.

وكان لمجرد البالغ من العمر 33 عاما أوقف في السادس والعشرين من غشت في سان-تروبيه على الساحل الجنوبي الشرقي لفرنسا إثر شكوى تقدّمت بها شابة بشأن “أفعال يمكن توصيفها بالاغتصاب” بحسب النيابة العامة في دراغينيان.

ووجهت إليه رسميا تهمة الاغتصاب في الثامن والعشرين من غشت. وقد وضع تحت الرقابة القضائية ومنع من مغادرة الأراضي الفرنسية، في مقابل كفالة قدرها 150 ألف يورو.

وكان الادعاء الذي طالب بوضعه في السجن الاحتياطي قد طعن في شتنبر بقرار قاضي الحرّيات الاكتفاء بالمراقبة القضائية.

وحضر لمجرد برفقة مترجمة الجلسة المغلقة، فيما كان عدد من المقرّبين منه ينتظرونه في الخارج.

وقال محاميه جان مارك فيديدا لدى خروجه من الجلسة “إنه قرار محبط، سعد لمجرد ينفي جملة الاتهامات الموجّهة إليه، وقد أظهر في السابق أنه يحترم المواعيد القضائية”.

وأضاف أنه سيواصل العمل “لإطلاق سراحه في خطوة أولى، ثم لإثبات براءته”.

ويحظى المغني بشهرة واسعة، وتجمع مقاطعه المصوّرة على يوتيوب ملايين المشاهدات، من أشهرها أغنية “المعلّم” التي شوهدت أكثر من 660 مليون مرة.