رونار في ورطة بسبب بوطيب

يبدو أن خط الهجوم المنتخب سيكون أكبر خصم يواجهه رونار وسيحمل همه أكثر من التفكير للمباريات القادمة، بعد إصابة خالد بوطيب أثناء تداريب أمس الثلاثاء.

بوطيب الذي لم يكن في حالة صحية جيدة قبل الـ”كان” وهو العائد من إصابة غيّبته أيضا عن مباريات كثيرة لفريقه الزمالك المصري، أصيب مجددا وكان ذلك في الحصة التدريبية لأمس الثلاثاء.

وحسب مصادر إعلامية فإن طبيب المنتخب قرر إجراء فحص طبي للاعب للتأكد من مدى خطورة الاصابة للحسم في قرار مشاركته أمام الكوت ديفوار بعد غد الجمعة.

ويمني هيرفي رونار نفس ألا يخلص تقرير الطبيب إلى أن بوطيب لن يكون قادرا على المشاركة في المباراة المقبلة خاصة وأن الفريق الوطني لا يملك سوى مهاجما واحدا يمكن الاستعانة به.

ويشارك المنتخب بمهاجمين اثنين فقط هما خالد بوطيب ويوسف النصيري بعد استغناء رونار عن أيوب الكعبي وخروج عبد الرزاق حمد الله بسبب خلافات شخصية وعدم اقتناع المدرب الفرنسي بكل من يوسف العربي ومحسن ياجور.

ويذكر أن يونس بلهندة لا زال يعاني من الإصابة حيث غاب عن مباراة ناميبيا ومن المحتمل ألا يشارك أيضا في المباراة القادمة فيما بعض اللاعبين المهمين مثل حكيم زياش وكريم الأحمدي يشكون من الإرهاق.