خبر سار للمغاربة : مجموعة تتيح شقق بـ18 ألف درهم في المغرب

عبّرت مجموعة من الشركات الصينية عن رغبتها في فتح فروع لها بالمغرب، واستغلال الفرص المتاحة في السوق المحلية والإفريقية على حد سواء.

وأكد مديرو الشركات الصينية، المشاركون في لقاء الأعمال الصيني المغربي المنعقد بالدار البيضاء، أن اهتمامهم بالمغرب نابع من الموقع الإستراتيجي للبلد، الذي يقدم تسهيلات كبيرة للمجموعات الاقتصادية العالمية، وعلى رأسها الصينية.

وقال سام زهوانج، المدير المسؤول بمجموعة “سيشوات ييزهو الدولية التي يوجد مقرها بمنطقة شينكدو في الصين، إن المغرب يعدّ من الوجهات المفضلة بالنسبة إلى الشركات الصينية التي تفضّل الاستقرار به لاستغلال فرص الأعمال التي يوفرها داخليا أو مع الخارج من خلال اتفاقيات التبادل الحر المبرمة مع مجموعة كبيرة من دول العالم.

وأكد زهوانج أن الشركات الصينية العاملة في مجال العقار تتوفر على حظوظ كبير لتوفير عروض لشقق سكنية منخفضة الكلفة وبجودة عالية، تفوق توقعات المستهلك المغربي، سواء تعلق الأمر بالشقق الاقتصادية أو الفلل السكنية.

وأكد نيكو هوو، المدير المشرف على التسويق بشمال إفريقيا في مجموعة “هينكشين كونستروكتور إنجيينينك”، أنهم سيوفرون عروضا لإقامة عمارات سكنية تضم شققا سكنية منخفضة كلفة لا يتعدى سعرها 18 ألف درهم للشقة، التي تتراوح مساحتها ما بين 30 و40 مترا مربعا.

كما تضم العروض التي ستقدمها المجموعة الصينية للمغاربة، يقول المتحدث في تصريح لهسبريس، إمكانية تشييد فلل سكنية بسعر لا يتعد 2000 درهم للمتر المربع تضم التشطيبات النهائية أيضا.

واعتبر نيكو هوو أن التكنولوجيا التي تعتمدها المجموعة الصناعية في بناء هذه الوحدات السكنية أثبتت نجاعتها ومتانتها في الصين وأوروبا وأمريكا، وستساعد الأسر الضعيفة الدخل على التوفر على سكن لائق بسعر ملائم جدا يقل كثيرا عن المستويات المسجلة في العديد من الأسواق.

وأضاف المدير المشرف على التسويق بشمال إفريقيا في مجموعة “هينكشين كونستروكتور إنجيينينك” أن المواد المستعملة في بناء هذه الوحدات السكنية منخفضة الكلفة تتميز بمقاومتها العالية للنيران عكس المواد التقليدية، إضافة إلى أنها تعتمد على نظم مضادة للزلازل ومقاومة للحرارة نظرا لتوفر على عوازل حرارية عالية الجودة.

[su_youtube url=”https://youtu.be/4IqG5ZK1qvE”]

المصدر : هيسبريس