حقائق جديدة عن الرضيع لي مات بسبب عدم توفر الإسعاف على بنزين

عن مسؤول “جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الانسان” بني ملال أن الرضيع الذي يبلغ عمره ستة أيام المنحدر من كهف النسور باقليم خنيفرة، لفظ أنفاسه الأخيرة يوم أمس الأربعاء، حيث تقاذقته مستشفيات خنيفرة وبني ملال والدار البيضاء ولم يجد سريرا بها ولا دواء ولا علاجا، بل لم يجد حتى سيارة إسعاف لنقله إلى مستشفى الدار البيضاء.

حيت فوجئ أب الطفل، غانمي محمد، بأنه يتوجب عليه دفع 1500 درهم لسيارة الإسعاف التابعة لوزارة الصحة، بدعوى عدم توفرها على البنزين، الشيء الذي لا يستطيع الأب المعوز تحمله.