حفيظ الدراجي يحذف جميع التدوينات المعادية للمغرب بسبب خوفه على منصبه

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وجه نشطاء مغاربة عبر الفيسبوك، إنذارا شديد اللهجة إلى مالك قنوات في ان سبورت القطرية “ناصر الخليفي”، طالبوا من خلاله بضرورة طرد”بوق النظام الجزائري” حفيظ دراجي من قنواته، وأمهلوه مدة قصيرة لتنفيذ هذا القرار، حتى لا يضطروا للمرور إلى الخطوة الموالية والمتمثلة في شن أكبر وأوسع “حملة مقاطعة” ضد قنواته الرياضية.

هذه الحملة التي لاقت تجاوبا واسعا من قبل مغاربة الفيسبوك، داخل أرض الوطن وخارجه، هددت “الخليفي” برد قوي في حال ما لم يقم بطرد “الدراجي” الذي سخر نفسه وحساباته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل مهاجمة المغرب واستهدافه بمغالطاته كاذبة، الهدف منها استفزاز المغاربة ونشر الفتن بين الشعبين الجارين الشقيقين، في محاولة منه لإرضاء والتقرب من النظام الحاكم في الجزائر، الذي كان حتى وقت قريب يهاجمه هو الآخر، قبل ينقلب على عقبيه ويتحول إلى “أراجوز” تحركها الطغمة الحاكمة في الجارة الشرقية.

على إثر هذه الحملة الشرسة قام “كاري حنكو” بحذف جميع التدوينات المعادية للمغرب من حسابه على تويتر بسبب خوفه من فقدان منصبه في قنوات بي ان سبورت وطرده للعيش تحت نظام “تبون و”شنقريحة” .