تفاصيل غرق أستاذ شاب في بحيرة سد المسيرة بالبروج

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

لقي أستاذ عشريني (26 سنة) للتعليم الابتدائي ينحدر من دائرة البروج إقليم سطات، حتفه أول أمس الأحد غرقا ببحيرة سد المسيرة بالمنطقة، حيث كان في رحلة استجمام رفقة العديد من أصدقائه.

مصادر من عين المكان أكدت أن جثة الضحية تم انتشالها من طرف فرقة تابعة للوقاية المدنية من عمق 12 مترا، وقد تم توجيهها لمستودع الأموات لاخضاعها للتشريح وتحديد أسباب الوفاة، فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع.

للإشارة فالهالك كان يشتغل قيد حياته بمجموعة مدارس لوكارفة التابعة لدائرة لبروج بإقليم سطات، في حين كان يتابع دراسته الجامعية بسلك الماستر “المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية”، بكلية العلوم القانونية والسياسية بسطات.