تفاصيل جديدة حول العثور على جثة المغني المصري ”عدوية” ميتا بمراكش ليلة رأس السنة

كشفت وسائل إعلامية محلية أن المغني المصري الملقب بـ”عدوية” الذي توفي داخل شقة كان يقيم بها في مراكش ليلة رأس السنة،  كان يعاني من ضيق في التنفس في الآونة الأخيرة.

وكان الراحل البالغ من العمر 69 سنة يستعد للاحتفال بعمله حيث يغني بالملهى الليلي ”رمسيس” بحي جليز قبل يسقط جثة هامدة.

وعثرت المصالح الأمنية بمدينة مراكش ساعات قبل حلول السنة الجديدة، بالضبظ في الساعات الأولى من يومه الإثنين على مغني مصري جثة هامدة داخل شقة بحي المسيرة بالمنارة.

و فور علمها، حلت بعين المكان عناصر الدائرة الأمنية الثامنة رفقة عناصر الشرطة العلمية والتقنية وعناصر الشرطة القضائية حيث فتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الوفاة الغامضة.