بعد فراقها مع براد بيت.. أنجلينا جولي تتوقف عن ممارسة الجنس وتفجر أسرار مثيرة

‘وقتي لنفسي فقط”، هذا هو الشعار الجديد الذي ترفعه الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، بعد أن رفعت قضية طلاق على زوجها ومواطنها الممثل براد بيت منذ عام، حيث كشف موقع ”هوليود لايف” المتخصص في تتبع أخبار النجوم، أن النجمة الأمريكية ليست مستعدة للدخول في علاقة بحثا عن شريك الحياة مرة أخرى، بل تحتفي بعزوبيتها وابتعادها عن ممارسة الجنس تماما.

ونشر المصدر ذاته تقريرا مبنيّا على معلومات حصرية، ومن مصادر مقربة للممثلة ذات الـ42 عاما، والتي تعتبر من أجمل نساء الأرض، حيث قال إن جولي ”ربما تكون عزباء الآن وحرة، لكنها ليست جاهزة للمغامرات.. عقل أنجلينا لم يعد مهتما بالجنس هذه الأيام أو البحث عن الرومانسية.. هي مبتعدة عن ممارسة الجنس تماما وهي مستمتعة بذلك”.

وتعكف جولي على القراءة كثيراً في مواضيع ترشدها إلى كيفية تحويل طاقتها الجنسية إلى قوة إبداعية خلّاقة، وهي مستمتعة بذلك تماما، وهي تمارس أيضا رياضة اليوغا منذ عام وهي التي كانت تكرهها في السابق، لكنها أصبحت تستمتع بها، لأنها تساعدها على الاسترخاء والهدوء.