بعد صمت طويل.. المحامي الفرنسي موريتي الملقب بـ”الوحش” يكشف عن ما جرى في الليلة المشؤومة بين لمجرد ولورا

خرج المحامي الفرنسي موريتي الملقب بـ”الوحش” المكلف بقضية الفنان المغربي سعد لمجرد المتهم باغتصاب و تعنيف فتاة فرنسية تدعى “لورا بريول”، عن صمته بشأن الليلة التي حدثت فيها الواقعة.

وكشف في تصريح لمجلة “تيلكيل”  أن لورا بريول وبعد سهرة بين الأصدقاء واقفت بكل حرية على الذهاب مع  لمجرد في حدود 5 صباحا إلى غرفته بالفندق الذي يقيم فيه،وكانت أقوالهما موحدة إلى غاية لحظة معينة ومن ثم إختلفت نسخهما عن ماحدث بعد ذلك.

فحسب ذات المصدر المدعية تقول أنها تعرضت للإغتصاب بينما المدعى عليه يقول أنها هي من رفضت فجأة أي إتصال بينهما وأصبحت عدوانية ،حيث قامت بصفع الفنان المغربي لي يقوم هذا الأخير بالرد عليها بالمثل.