بعد إعفائه.. بنكيران يطلب تخفيف الحراسة الأمنية حول منزله

طالب عبد الإله بنكيران رئيس حكومة تصريف الأعمال والأمين العام لحزب العدالة والتنمية بعد 24 ساعة من إعفائه من منصب رئيس الحكومة المكلف، بتخفيف الحراسة و حول منزله بحي الليمون وسط الرباط .

ونقلت مصادر إعلامية مقربة من رئيس الحكومة “المعفى” أن ابن كيران اتصل بإدارة الأمن وطلب تخفيف الحراسة  وتخفيض عدد رجال الأمن المكلفين بحراسته ومصاحبته أينما حل وارتحل، على اعتبار انه لم يعد رئيسا مكلفا بتشكيل الحكومة”.

وأفاد أنه حاليا مجرد رئيس حكومة تصريف الأعمال، ويستعد للرجوع إلى حياته العادية، التي كان يعيشها قبل أن يعين رئيسا للحكومة سنة 2011.

يذكر أن بنكيران لم يغادر بيته إلى فيلا رئيس الحكومة، وظل يسكن في “حي الليمون” وسط مدينة الرباط في بيت زوجته نبيلة بنكيران.

وكان الديوان الملكي قد أصدر مساء أول أمس الأربعاء بلاغا أعفى بموجبه بنكيران من مهمة تشكيل الحكومة، والتوجه لاختيار شخصية أخرى من “حزب العدالة والتنمية”.

وقد أعلنت الأمانة العامة لـ “حزب العدالة والتنمية”، في ختام اجتماع لها مساء أمس الخميس، أنها ستتفاعل إيجابيا مع بلاغ الديوان الملكي، وأن المجلس الوطني للحزب سيجتمع غدا السبت لأجل ذلك.