بالصورة.. الروينة بحي الألفة بالدارالبيضاء هاد الصباح

قام مجموعة من المواطنين الراغبين في الإلتحاق بمقر عملهم ومؤسساتهم التعليمية صباح يومه الجمعة عن التعبير عن استنكارهم الكبير بعدما لم يتمكنوا من إيجاد وسيلة نقل تُقِلُهم، وذلك بشارع واد أم الربيع بحي الألفة بالدارالبيضاء نهاية حافلات 50 القديمة.

وأضافت المصدر أن هؤلاء المواطنين وأمام هذا الأمر اضطروا لشل حركة السير والوقوف وسط الطريق احتجاجا على انعدام توفر النقل.

يذكر أنه دائما ما تعاني ساكنة هاته المنطقة من انعدام حافلات النقل الحضري، إضافة إلى سيارات الأجرة والسيارات الكبيرة.