بالتفاصيل.. غـضـبـة مولاي الحسن على المسؤولين ديال الصخيرات والساكنة فرحانين بزاف بتدخله

أفادت مصادر مطلعة لموقع “أخبارنا” أن المنطقة الساحلية لمدينة الصخيرات، شهدت منذ يومين حالة استنفار قصوى، استدعت حضور كل من والي الجهة وعامل الإقليم، بعد أن عبر ولي العهد الأمير مولاي الحسن، عن امتعاضه الشديد إزاء الوضع المزري الذي تعرفه البنية التحتية المهترئة على طول الطريق المؤدية إلى مقر الإقامة الأميرية (إقامة الأميرة لالة مليكة عمة الملك محمد السادس) بفعل كثرة الحفر، علاوة على الإنارة العمومية الضعيفة جدا.

مصادر مؤكدة قالت إن ولي العهد ترجل من سيارته الخاصة، ووقف شخصيا على الوضع المزري سالف الذكر، قبل ان تعلن حالة طوارئ بالمنطقة، استدعت حضور كل الاجهزة المعنية بالتدخل.

هذه المبادرة الأميرية لاقت استحسانا كبيرة من قبل سكان المنطقة الساحلية، بعد أن شرعت الشركات المسؤولة في ترميم مكامن الخلل التي أغضبت ولي العهد، وتعزيز كل جنباتها بإنارة عالية الجودة. 

تبقى الإشارة فقط إلى أن ولي العهد الامير مولاي الحسن، شوهد أكثر من مرة خلال الآونة الأخيرة بالصخيرات، حيث دأب على زيارة عمة والده التي تمر بوعكة صحية منذ مدة.