المحكمة تصدر قرارا صارما في حق شخصين من أصحاب “الجيليات الصفراء”

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

حكمت ابتدائية فاس مساء أمس على حارسي موقفي سيارات بالمدينة، من أصحاب “الجيليات الصفراء”، بالحبس النافذ بعد 5 أسابيع من إيداعهما سجن بوركايز بعدما أوقفا وشريكهما المحكوم بالحبس الموقوف التنفيذ بناء على شكاية وفي إطار محاربة الظاهرة.

وقضت بعد أسبوع من حجز ملف المتهمين الثلاثة للتأمل، بإدانة اثنين منهم بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة لكل واحد منهما، بعدما توبعا في حالة اعتقال بسجن بوركايز المودعين فيه في تاسع يونيو الماضي بناء على أوامر النيابة العامة بالمحكمة نفسها.

وحكمت على المتهم الثالث بالحبس موقوف التنفيذ ل4 أشهر وغرامة مالية نافذة بعدما توبع في حالة سراح بتهمة المشاركة في النصب والتهديد، عكس زميليه المودعين في السجن بناء على أمر وكيل الملك بذلك ومتابعتهما بالمنسوب إليهما وإحالتهما على أول جلسة بعد يوم من إيداعهما.

وتوبع المتهمان لأجل النصب والتهديد وترويج مطبوعات تتشابه مع أوراق ذات قيمة مالية تصدرها البلديات أو المشروعات الخاصة وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة والمشاركة في ذلك، فيما انتصب جماعة فاس طرفا مدنيا وحكمت لها المحكمة بتعويض مدني.