الكامرونيين المتورطين في قتل حارس ليلي بفاس حكموا عليهم.. وها شحال عطاوهم !

أصدرت الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس حكمها في قضية الكاميرونيين الثلاثة المتورطين في جريمة قتل الحارس الليلي لقيسارية العلج الواقعة بين شارع الحسن الثاني وزنقة أحمد الوكيلي بالمدينة الجديدة فاس.

وحكمت عليهم المحكمة بالسجن 90 سنة، لقتلهم الحارس الليلي عن طريق خنقه بقطعة قماش بعد تكبيل يديه، وقاموا بعد ذلك بفتح ثلاثة متاجر واستولوا على العديد من الهواتف المحمولة الذكية، بالإضافة إلى عدد من اللوحات.

 وفي الوقت الذي تمكن فيه اثنان من مغادرة القيسارية قبل أن يتم إيقافهما صباح اليوم ذاته بمحطة القطار وهما يتأهبان للسفر إلى البيضاء وبحوزتهم المسروقات، وقع ثالثهم في قبضة الجيران الذين سلموه للعناصر الأمنية، الذين حلوا بمسرح الجريمة.

وحسب بعض المصادر الإعلامية، فقد أحيل الجناة الثلاثة على وكيل الملك الذي أحالهم على قاضي التحقيق، الذي قرر متابعتهم بجناية القتل العمد، وتكوين عصابة إجرامية، والسرقة المقترنة بالتسلق والليل و التعدد والكسر والإقامة غير الشرعية والسكر العلني البين وحمل السلاح بدون سند قانوني.