الفنان الشعبي سعيد الصنهاجي يخرج بتصريح ناري حول قضية ابنه حمزة..وهذا ما قاله

عبر الفنان ”سعيد الصنهاجي” عن أسفه الشديد من الأخبار و الروايات الزائفة، التي صرح بها صهر ابنه ”حمزة”، قائلا ”داكشي كولو كدوب وولدي تنصب عليه”.

و أكد النجم المغربي أن ابنه حمزة و الذي يمر بأزمة نفسية، لا يغادر منزل الأسرة بمنطقة ”دار بوعزة”، حيث كان ضحية نصب عائلة استغلت صغر سنه وطيشه.

و أضاف سعيد و هو يتحدث بنبرة حزينة ”هذ البنت و الي الوليد ديالها جدارمي و الله ما عمرني شفتهم لا هما لا خوها” و أردف قائلا” هذا الناس ومني ولدي ما عطاهش لمقدم شهادة العزوبة داوه هذا الناس و كراو ليه فسيدي مومن تا خدا الشهادة و زوجوه البنت كبر منو بعدما وهموه أنها قاصر و أنه يقدر يمشي للحبس إلى متزوش بها و دارو ليه 30 مليون فالصداق”، وأضاف سلطان الأغنية الشعبية المغربية أنه يثق بالقضاء لإنصافه هو وابنه في هذا الملف و أن الأمور القانونية بيد محاميه، معبرا أنه و في حال ما إذا أصدرت المحكمة حكما بتسديد المبلغ المذكور فإنه على أتم الاستعداد لذلك.

و أضاف ”الصنهاجي” خلال التصريح ذاته ”أنا مظلوم و نقطة ضعفي أنني لا أجيد الدفاع عن نفسي عندما أقع أو يقع واحد من أفراد عائلتي في مثل هذه المواقف معلقا ”الغالب الله” .

و تمنى صاحب أغنية ”شيطانة” أن تحمل الأشهر المقبلة من سنة 2017 أخبار و مفاجأة سعيدة تنسي عائلته و جمهوره الفني في كل اللحظات السيئة التي عاشها و عائلته خلال بداية هذه السنة.

المصدر : شوف تيفي