العثور على رجل حي داخل قبره

انتشر خبر اليوم الإثنين، عبر العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك يفيد بأن رجل في الخمسينيات من عمره تم دفنه حي.
غير أن بعض الصفحات المغربية قامت عن قصد أو غير قصد بتغليط الرأي العام، إذ قالوا بأن الرجل الخمسيني تم اخراجه من مقبرة المجاهدين بطنجة، الأمر الذي لا أساس له من الصحة.
وبخصوص حقيقة الواقعة، فإن فصولها جرت بدولة الأردن وليس بالمغرب، وبالضبط خلال السنة الماضية، حيث تم إخراج جثة سيدة بعد سماع صوت داخل قبرها.
وحسب وسائل إعلام أردنية فإن أقارب امرأة توفيت سمعوا صوتا داخل القبر، وطلبوا من الدفاع المدني والأجهزة الأمنية فتح القبر للتأكد من أنها ما تزال على قيد الحياة أم لا، وقد تم فتح القبر في مقبرة “الصقلاوي” بالقرب من مستشفى الرمثا الحكومي بحضور الأجهزة الأمنية والطبيب الشرعي وأقارب المرأة وعدد كبير من المواطنين، إذ تأكد لهم بأن المرأة ميتة ليعيد دفنها مرة أخرى.