الطبيب الذي أنقذة الشابة لي ضربات بالقرطاس فمقهى “لا كريم” في أول خروج إعلامي له

في جديد قضية جريمة القتل التي وقعت في مقهى “لا كريم” بالحي الشتوي بمراكش، كشف الطبيب الذي أنقذ حياة الشابة “فاطمة الزهراء” من موت محقق بعد أن أطلق عليها النار بتفاصيل جديدة.

وقال أن شخصين وقفا بدرجة نارية من نوع T-max ولم تكن تظهر ملامح وجهيهما، فأطلق الشخص الذي كان يركب في الخلف رصاصات نحو رأس المرحوم حمزة الشايب أردته قتيل على الفور، من ثم أطلق رصاصتين نحو بطن فاطمة الزهراء، وأطلق رصاصة أخرى نحو فخد شخص ثالث لم تكن بتلك الخطورة.

وأضاف أنه قام باسعاف الشاب الذي تلق رصاصة في فخده وأوقف نزيفه، بينما قام بالاسعافات الأولية لفاطمة الزهراء لانقادهما، خصوصا وأن الرصاصة اخترقت بطن فاطمة.

[su_youtube url=”https://www.youtube.com/watch?v=ZklFAh7Dc7o”]