“الشيخ إبن الشنفرة: فيه شيء غير طبيعي في المباراة واذا سهلولي مهمة نروح لفك لغز المنتخب

بعد الخسارة المفاجئة للمنتخب الجزائري أمام غينيا الإستوائية، بهدف دون مقابل، ضمن منافسات الدور الأول من نهائيات أمم أفريقيا المقامة بالكاميرون، خرج أحد الرقاة الشرعيين الجزائريين بتفسيرات غريبة، حول سبب خسارة الخضر في المباراة الثانية من البطولة، بعد التعادل السلبي في المباراة الأولى أمام منتخب سيراليون.

الراقي الملقب ب”إبن الشنفرة” قال من خلال  فيديو منتشر على وسائل التواصل الاجتماعي “أنه وبعد وفاة الراقي بلحمر الذي كان يتنقل مع المنتخب الجزائري في مبارياته، فإنه لا يوجد حاليا  راق آخر يتنقل معهم”
وأضاف “أنه  لا يتابع كرة القدم لكن مباراة يوم أمس تابع مجرياتها بتدقيق و رأى أن  منتخب  الخضر عاش معاناة كبيرة  أمام مرمى المنتخب الإستوائي  دون  إحراز هدف”.

وزعم المتحدث “ان المنتخب  الجزائري يعاني من العين اكثر من السحر”، مضيفا أنه مستعد للذهاب لدولة  الكاميرون من أجل فك هذا اللغز وفتح باب التسجيل في المباراة المقبلة أمام كوت ديفوار.