الحرب نايضة في منظقة درب ميلا أمام منزل اللاعب الرجاوي بنحليب

تزامنت ليلة أمس الإثنين، احتفالات جماهير فريق الرجاء البيضاوي  بلقب كأس العرش مع احتفالات جماهير فريق الوداد البيضاوي بلقب عصبة الأبطال الإفريقية بمنطقة درب ميلا بالدار البيضاء بالقرب من منزل اللاعب الرجاوي محمود بنحليب.

غير أن هذه الاحتفالات كاذت أن تتحول إلى فاجعة، إذ أقامت عناصر فصيل “غرين بويز” المساند للرجاء حفل ديدجي في الزنقة التي يوجد بها منزل لاعب الفريق الأخضر محمود بنحليب، في حين أحيت عناصر إلترا “الونيرز” الودادية حفلا مماثلا في الزنقة 3، وكشف شهود عيان أن أجواء التوثر بدأت تتصاعد شيئا فشيئا بين الطرفين، فقد استعمل الطرفان في المواجهة الحجارة والهراوات والأسلحة البيضاء، وكذا الشهب النارية و”الصواريخ” والقنابل الصوتية والدخانية مما خلف حالة رعب في صفوف الساكنة وعدة إصابات في صفوف الطرفين وبعض النساء والأطفال، في حين منع تدخل فرقة الصقور بعد منتصف الليل من وقوع كارثة، بعدما أجبر الطرفان على الفرار ووقف الاقتتال.

للإشارة إلى أن لاعب الرجاء محمد بنحليب أثار ضجة واسعة بمواقع التواصل الاجتماعي عقب ظهوره بمقطع فيديو وهو يهين فصيل الونيرز الودادي.