إماراتي خلص 2.5 مليون أورو في مزاد مقابل عذرية فتاة أمريكية على الإنترنيت

عرضت فتاة أميركية عذريتها للبيع في مزاد على الإنترنيت من أجل الحصول على تكاليف سفرها ودراستها، ولكن المفاجئ هو المشتري الذيكان رجل أعمال إماراتياً من أبوظبي، بحسب ما ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها فتاة ببيع عذريتها، حيث ظهر هذا التوجّه عبر شبكة الإنترنت منذ 12 عاماً، ومن خلال الموقع الإلكتروني المتخصص “Cinderella Escorts”، استطاعت الأميركية جيزيل، البالغة من العمر 19 عاماً، بيع عذريتها للرجل الإماراتي مقابل مبلغ قيمته 2.5 مليون يورو وصاحب الموقع سيحظى بـ20% من قيمة الصفقة.

وأوضحت الفتاة في تصريح لها نشرته صحيفة “ديلي ميل”: “لم أكن أتخيل أبداً أن العرض سيسجل رقماً كبيراً.. إنه حلم يتحقق”.

وأضافت أن بيع عذريتها لا يشكّل أي مشكلة أخلاقية لها، بل على العكس، إنها ترى في ذلك علامة على تحرر المرأة، موضحةً: “في الحقيقة، المرأة بإمكانها أن تفعل ما تريد بجسدها وأن تعيش حياتها بشجاعة، ولها الحرية في اختيار حياتها الجنسية، وعلى الرغم من الانتقادات فإن ذلك علامة على التحرر”.

[su_youtube url=”https://www.youtube.com/watch?v=Dm13gDL06xs”]