أول خروج إعلامي لوالدة ابن الفنان الشعبي الشهير المشتبه في قـ.ـتله للطفلة مريم

تم تشييع جنازة الطفلة مريم، يوم الأربعاء الماضي، و التي قـ.ـتلت بطريقة بشعة، على يد أحد الأشخاص، بعدما وجه لها طعنات غادرة على مستوى القلب.

واهتز دوار الحلالفة بمنطقة الكارة ضواحي إقليم بنسليمان، على وقع جريـ.ـمة بشعة، راحت ضـ.ـحيتها طفلة تبلغ حوالي 14 سنة، حينما اعترض سبيلها 3 شبان خلال عودتها من المدرسة، حيث رفضت الذهاب معهم إلى مكان مجهول، قبل أن يُوجه أحدهم طعنات قـ.ـاتلة للضحية على مستوى القلب.

وفي هذا السياق، كشفت شقيقة الراحلة مريم، تفاصيل صادمة عن عملية قـ.ـتلها، إذ أحد الأشخاص اعترض سبيل أختها بعد خروجها من المدرسة على الساعة الرابعة مساء، وجرّها بعنف غير مبال بصراخها وتوسلها.

ومن جهة أخرى خرجت طليقة الفنان الشعبي سعيد المذكوري، بتصريح إعلامي تحدثت فيه تفاصيل اعتقال ابنها للاشتباه في توريطه في القضية المذكورة.

ونفت المتحدثة ذاتها بأن يكون ابنها متورط في القضية لا من قريب ولا من بعيد.