أم تفارق الحياة بسبب فيديو جنسي لابنتها ببرشيد

أصيبت أم تبلغ من العمر 45 سنة بصدمة قاتلة بسبب ابنتها التي تدرس في الأولى باكالوريا بمدينة برشيد.

و قبل ساعات على وفاتها كشفت الأم فضيحة جنسية لابنتها عندما شكت في تصرفاتها و بعدما فتشت في أغراضها و حاسوبها المحمول وجدت فيديو جنسي صادم لابنتها حيث ظهرت و هي تُمارس العادة السرية في محادثة مسجلة مع خليجي بكاميرا هاتفها النقال.

و بعدما دخلت الأم في نقاش مع ابنتها سقطت أرضا و بعد نقلها إلى المستشفى،أسلمت الروح إلى بارئها بعد نزول حاد في الضغط الدموي.