أم تبكي بحرقة بعد براءة مغتصب ابنها الصغير بطنجة

عاد ملف الطفل الذي كشفت عائلته أنه تعرض للإغتصاب العام الماضي في حضانة للإطفال بطنجة، ليخلق الجدل من جديد على مواقع التواصل الإجتماعي بعدما قررت استئنافية المدينة عدم متابعة المتهم وإطلاق سراحه.

وظهرت أم الطفل الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات في فيديو نشره الموقع المحلي « طنجة 7 » وهي تبكي بحرقة وتوجه نداء للملك من أجل التدخل لإنصافها في ملف ابنها الذي تقول إن كل الدلائل تثبت تعرضه للإغتصاب من طرف صاحب الحضانة المذكورة الذي يبلغ من العمر 58 عاما.

وتابعت الأم بالقول إنها فقدت كل شيء بما فيه عملها نتيجة متابعتها للملف لأزيد من عام، معبرة عن فقدانها للأمل بعد صدور القرار، مطالبة الجميع بالإلتفاف حول قضيتها خاصة الجمعيات المهتمة بقضايا الطفولة.

واستند حكم البراءة إلى نتائج الخبرة الجينية التي أجريت على الطفل من قبل مختبر الشرطة القضائية، والذي أكدت نتائجه وفق منطوق الحكم عدم تعرض الطفل « يحيى » لأي اغتصاب.

 

عن موقع سلطانة