أمينة الذهبي المشهور بـ”حشومة عليك” تقرر الإعتزال

قررت الشابة أمينة الذهبي التي اشتهرت بمقولة “حشومة عليك” اعتزال عالم التدوين بالفيديو نظرا  لأن أباها لم يرق له “البوز”.

وهذا قد أثار مقطع الفيديو الشهير للذهبي البالغة من العمر 17 سنة ضجة كبيرة على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي.

وقد أعلنت “أمينة الذهبي” عبر تدوينة لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن خبر اعتزالها قائلة:” ذنبي هو أنني أردت تقديم محتوى جيد لليوتيوب المغربي، بدأت بتقديم مقاطع فيديو عن الروايات التي تستحق القراءة، إلا أن جزء من أحد المقاطع انتشر بشكل كبير وهو ليس ذو فائدة تذكر، مجرد لقطة ظريفة كان قد شتت لي أخي فيها الانتباه.”

وتابعت أمينة في تدوينتها متسائلة عن سبب كل هذه الضجة والانتقادات التي تعرضت لها قائلة:” أريد فقط أن أعرف ما الذنب الذي اقترفته حتى أُعامل بتلك الطريقة التي عاملتني بها بعض الفتيات، وكأنني اقترفت فضيحة ما، مع العلم أن الناس هم من حمَّلوا مقطع الفيديو وينشرونه مع الصور، هل أنا أول مغربية تنشر صورها في حسابها؟ مع أن الصور مماثلة لصور البطاقة الوطنية”.

أما بخصوص الجملة الشهيرة التي بسببها انتشر مقطع الفيديو الخاص بها، فردت قائلة:” هناك من قاموا بسبي لطريقة كلامي، تلك لهجة أهل تازة، بإمكانك سماع طريقة حديث أخي “.

فيما تخللت تدوينتها رسالة وجهتها للفتيات : “يجب علينا نحن الفتيات مساندة بعضنا البعض وإعطاء أنفسنا قيمة، بدلا من أن تسيء كل واحدة منا للأخرى، اعتبروني أختكم الصغيرة، فأنا أقرأ تعليقاتكم وما تنشرونه في المجموعات وهو ما يجعلني أقارب على البكاء “

أما بخصوص تصنيفها من بين المحجبات المغربيات الجميلات في عالم التدوين تقول الذهبي: “لا ذنب لي في ما ينشر، وأنا لست جميلة مقارنة ببنات بلدي حفظهم الله، ليس بإمكاني منع الفتيان من النشر ولكن أتمنى أن تفهمنني أنتن “.

وختتمت تدوينتها معلنة عن سبب اعتزالها قائلة: “أنا لن أستمر فيما يتعلق بالروايات، فقد انزعج مني والدي للغاية”.

يشار إلى أن أمينة الذهبي إبنة مدينة تازة وتحضر هذه السنة لاجتياز امتحانات الباكالوريا شعبة العلوم الرياضية.