أكثر من 4 آلاف طن من المواد الفاسدة كانت في طريقها إلى موائد المغاربة

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية حجز، وإتلاف أكثر من 4 آلاف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، خلال العام الماضي، وذلك في عمليات مراقبة همت 1.3 مليون طن من مختلف المنتجات. وكشف المكتب أن 74 ألف زيارة ميدانية للمراقبة داخل السوق الوطني مكنت من حجز 4730 طن من المنتجات الغذائية الفاسدة، التي تم إتلافها، مع تقديم 2566 ملفا متعلقا بهذه العمليات أمام المحاكم المختصة من أجل البت فيها.

أما بخصوص المواد المستوردة، فمكنت عمليات المراقبة من إرجاع 2130 طنا من المواد الغذائية، التي تبين عدم مطابقتها للشروط القانونية، الجاري بها العمل، من ضمن 8.1 مليون طن هي إجمالي كميات المنتجات، التي همتها عمليات المصالح المختصة، مقابل مراقبة 2.66 مليون طن من المنتجات الموجهة إلى التصدير.

من جهة أخرى، كشف المكتب تعليق الاعتماد الصحي لـ66 مؤسسة عاملة في القطاع الغذائي، وسحب اعتماد 45 أخرى لعدم احترامها للمعايير، الجاري بها العمل.