أسرة كاملة تصاب بتسمم بسبب لحم أضحية العيد وطفل صغير مات

كشفت وسائل إعلام جزائرية، أن طفلا في التاسعة من العمر لقي، اليوم الأحد، حتفه متأثرا بتسمم غذائي تعرض له رفقة خمسة من أفراد عائلته إثر تناولهم لحما فاسدا في ولاية سيدي بلعباس.

وحسب موقع “النهار” الجزائري فإنه استنادا إلى منشور للمنظمة الجزائرية لحماية المستهلك على شبكة “فايسبوك”، فإن عائلة بسيطة تقطن بأحد أحياء مدينة رأس الماء بالجزائر، تعرّض أفرادها الستة لتسمم غذائي جرّاء تناول أحشاء أضحية العيد الفاسدة التي أفقدت العائلة ابنها “س.ع” البالغ من العمر قيد حياته 9 سنوات، فيما لا يزال البقية يرقدون في المستشفى تحت العناية الطبية بينهم طفل آخر وفتاتان.

وأضاف المصدر ذاته أن المنظمة المذكورة، كشفت أنّ أفراد العائلة ظهرت عليهم الأعراض في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك بسبب التقيؤ، مما استدعى نقلهم إلى مستشفى المنطقة، حيث لفظ الإبن أنفاسه الأخيرة، فيما نُقل البقية الى مستشفى سيدي بلعباس الجامعي، حيث باشرت مصالح الأمن تحقيقا في الحادثة.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الأسر بالمغرب أيضا، عبرت عن غضبها الشديد بسبب فساد لحوم أضاحي العيد بعد 24 سنة من ذبحها بالرغم من وضعها بالمبردات.